الوطني

مخطط للبعثة لتسيير حشود الحجاج الجزائريين بالمشاعر المقدسة

في مسعى لتوفير الظروف الملائمة لأداء المناسك بصعيد عرفات ومنى

-انطلاق آخر رحلة للحجاج الجزائريين اليوم

وضعت بعثة الحج الوطنية، مخطط لتسيير المشاعر المقدسة، في مسعى لتوفير الظروف الملائمة للحجاج الجزائريين لأداء الركن الخامس من الإسلام، تحسبا للوقوف بصعيد عرفات، في يوم التاسع من شهر ذي الحجة، فيما ينتظر أن تقلع آخر رحلة للحجاج، اليوم من الجزائر مباشرة إلى جدة.
تضبط بعثة الحج الوطنية، بالبقاع المقدسة، ترتيباتها لتسيير المشاعر المقدسة، وتعقد اجتماعات لضبط برنامج التكفل بحشود الحجاج الجزائريين هناك، في مسعى لتوفير الخدمات اللازمة لهم من نقل ورعاية طبية وإرشاد وتوجيه وغيرها، تحسبا للوقوف بصعيد عرفات في التاسع مع ذي الحجة الجاري، وكذا المبيت بعدها في المخيمات المخصصة لحجاج الجزائر، وتم في هذا الصدد، حسب مصادرنا تقديم المخطط الأولي لهذه المرحلة على أعضاء البعثة بمكة، في اجتماع أول ينتظر أن تليه اجتماعات أخرى، وتم مناقشة هذا البرنامج لتجسيده على أرض الواقع.
في السياق ذاته، تجري اجتماعات للبعثة بمختلف فروعها بمكة والمدينة، تحت رئاسة رئيسي هاذين المركزين، من أجل مناقشة مختلف جوانب التكفل بالحجاج، وقد حل مدير الديوان الوطني للحج والعمرة بالبقاع المقدسة، للإشراف على عمل البعثة، ونفس الأمر بالنسبة لوزير الشؤون الدينية والأوقاف، الذي وصل، صباح أمس إلى مكة، باعتباره رئيس مكتب شؤون حجاج الجزائر، لمتابعة سير الموسم عن كثب والاطلاع عن الترتيبات التي اتخذت للتكفل بالحجاج الجزائيين، بما فيها المرحلة القادمة بالمشاعر المقدسة.
في هذا الإطار، تقلع آخر رحلة للحجاج الجزائريين إلى البقاع المقدسة، اليوم، كما كان مبرمجا، حيث يتنقل ركاب هذه الأخيرة، مباشرة إلى مطار جدة ثم إلى مكة بالحافلة، تحسبا لأيام الحج، وهذا قبل إغلاق السلطات السعودية لحدودها.
وقد حجز 18541 حاج رحلاتهم الجوية عبر بوابة الحج الالكترونية، أي 99 بالمائة من إجمالي الحجاج، واختار أيضا 9147 حاجا غرفهم عبر نفس البوابة، أي بنسبة 97 بالمائة، خلال الفترة بين 15 جوان والفاتح من جويلية الجاري، حسب آخر مؤشر للحج، أعلن عنه الديوان الوطني للحج والعمرة، فيما تتكفل وكالات السياحة والأسفار المشاركة في موسم الحج الجاري، بحجز الرحلات والغرف لفائدة.
أما عن برنامج الرحلات، فقد أقلعت كل هذه الأخيرة المبرمجة من مطار وهران، والمقدرة بـ 16 رحلة، إلى غاية الفترة السالف ذكرها، مقابل رحلة واحدة فقط متبقية من كل من مطاري قسنطينة وورقلة، من أصل 15 و6 رحلات على التوالي، فيما تبقت 10 رحلات من مطار الجزائر من أصل 23 رحلة مبرمجة.
وفيما يتعلق بعدد الحجاج الوافدين على مكة من المدينة، فيقدرون، وفق نفس المصدر، إلى غاية الفاتح من شهر جويلية الجاري بـ 7189 حاجا، أي 27 رحلة، بالإضافة إلى 7278 حاجا تنقلوا مباشر من الجزائر إلى مكة عبر مطار جدة، بمجموع 14 ألف 467 حاجا، يوضح مؤشر الحج الصادر عن الديوان الوطني للحج والعمرة.

زين الدين زديغة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى