الوطني

الرئيس تبون يدعو الشعب الجزائري إلى لم الشمل ورص الصفوف

دعا رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، الشعب الجزائري إلى لم الشمل ورص الصفوف وتوحيد الجبهة الداخلية لكسب معركة التجديد.

وقال رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، في كلمته التي جاءت في افتتاحية العدد الأخير لمجلة الجيش، بمناسبة الذكرى الستين للاستقلال، إنه “على قناعة من أن الشعب الجزائري الذي تمكن بالأمس من دحر أعتى قوة استعمارية قادر اليوم على مواجهة كل التحديات وتجسيد الجزائر الجديدة على أرض الواقع”.

وأكد رئيس الجمهورية في كلمته أنه وبغرض بلوغ الأهداف المسطرة في الشق المتعلق بإعطاء الصناعة الوطنية مكانة هامة ضمن الاقتصاد الوطني سيتم التركيز في المرحلة القادمة على تعزيز النسيج الصناعي الوطني وتطوير الصناعات العسكرية على نحو يمكن من استحداث مناصب شغل لشبابنا والتوجه للتصدير بعد تلبية احتياجات السوق.

كما حيا الرئيس تبون في كلمته الجيش الوطني الشعبي ومستخدمي القوات المسلحة التي تسهر على حماية حدودنا ومكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة.

وجدد الرئيس عبد المجيد تبون تعهده بمواصلة مسار تطوير قدرات الجيش الوطني الشعبي على كل الأصعدة، من خلال مواصلة تطوير القوات والرفع من قدراتها القتالية وجاهزيتها العملياتية لمواكبة المستجدات.

وأضاف رئيس الجمهورية في كلمته أنه وبالنظر إلى المكانة المرموقة التي يحظى بها الجيش الشعبي في وجدان الأمة والتي لا يمكن بأي حال أحوال أن تتزعزع. بل تزداد مثانة وصلابة. ونظرا لمكانته الريادية ضمن مؤسسات الدولة والجهود التي بذلها لمنع انهيار الدولة خلال سنوات التسعينيات والحفاظ على أمانة الشهداء وإرساء موجبات الاستقرار ستحتفل بلادنا يوم 04 أوت المقبل باليوم الوطني للجيش الوطني الشعبي, بعد أن تم ترسيمه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى