Uncategorizedالوطني

وزارة الصحة تحذر من الكيس المائي

دعت وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات المواطنين، إلى الحذر من مخاطر الكيس المائي، ودعت الأشخاص الذين يقومون بأداء شعيرة النحر إلى الانتباه للكيس المائي واتباع الخطوات السليمة للتعامل معه.

أوضحت وزارة الصحة في بيان لها، أن الكيس المائي أو يرقة الدودة الوحيدة مرض طفيلي معدي يتميّز بتطوّره عند الإنسان على مستوى الكبد أو الرئة في أغلب الأحيان، على شكل يرقة دودة اسمها العلمي ” ” Tænia” أو Echinococcus granulosus ” “.

وأفادت بأن  الكيس المائي يعد مرض متوطّن في الجزائر، و يعتبر مشكلة للصحة العمومية، إذ أنّه مرض لا عرضي في بدايته و غالبا ما لا يتمّ تشخيصه إلاّ في مرحلة التعقيدات (ظهور الكيس في الأعضاء) ممّا يستدعي عملية جراحية غالبا ما تكون ثقيلة و معقّدة.

و خلال عيد الأضحى، تزداد الظروف الملائمة لانتشار هذا المرض، ودعت وزارة الصحة و السكان و إصلاح المستشفيات كافّة المواطنين الذين يقومون بشعائر أضحية العيد إلى ضرورة الأخذ بعين الاعتبار بعض الاحتياطات قصد تفادي أي خطر للعدوى، و من بينها:

أخذ كل الترتيبات لفحص الأضحية بعد ذبحها من طرف الطبيب البيطري.

في حالة عدم التمكّن من إجراء هذا الفحص، يجب:

الفحص الجيّد لأعضاء الأضحية (الكبد و الرئتين) و الأحشاء الأخرى بحثا عن الأكياس أو الحويصلات (كيس مائي)
غلي أو حرق أعضاء الأضحية و الأحشاء الأخرى التي تحمل أكياسا مائية.
دفن أعضاء الأضحية و الأحشاء الأخرى التي تحمل أكياسا مائية عميقة (50 سم) بحيث لا تستطيع الكلاب الضالّة انتشالها.
عدم رمي الأعضاء و الأحشاء المشبوهة في الطبيعة.
عدم تقديم الأعضاء و الأحشاء المشبوهة للكلاب (سواء كلبكم أو كلب الجيران) لأنّ هذه الأخيرة تشكّل خزّانا للطفيليات.
عدم رمي أعضاء الأضحية المشبوهة مع النفايات المنزلية ( فقد تأكلها الكلاب الضّالة).
في حالة التخلص من جلد الخروف، يستحسن رميه في الأماكن المخصصة لذلك.
الحفاظ على القواعد العامة للنّظافة.

غسل الأيدي قبل الأكل.
غسل الأيدي بعد لمس الكلاب.
كما يجب مراعاة إجراءات وقائية إضافية في سياق الوضعية الوبائية لكوفيد-19، و ذلك عبر السلسلة بأكملها، انطلاقا من بيع الأضحية إلى غاية يوم النحر.
لذا ، يجب احترام الإجراءات التالية:

الحد من الاتصال غير الضروري في أماكن الشراء و الذبح ؛
احترام ارتداء الكمامة و غسل الأيدي أو تطهيرها قبل و بعد أي تعامل مع الذبيحة (اللمس – النزف)؛
تجنب نقل الذبيحة في مقصورة السيارة، استخدم الشاحنات الصغيرة؛
تثبيت الذبيحة في مكان بعيد عن الشمس و التيارات الهوائية و الأطفال؛
تجنب نفخ الذبيحة عن طريق الفم أثناء الذبح؛
تنظيف و تعقيم أماكن البيع و الذبح باستخدام ماء جافيل °12 مخففة إلى 1/10 (01 جرعة ماء جافيل °12 مقابل 09 جرعات من الماء)؛
جمع جميع النفايات في أكياس حافظة، وإيداعها في أماكن مخصصة فقط (صناديق القمامة) وإخراجها خلال أوقات جمع النفايات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى