المنتخب الوطني

مباراة تانزانيا لن تكون سهلة واللاعبون جاهزون

قال إن المنتخب يهدف لتعزيز موقعه في الصدارة.. بلماضي:

اعتبر مدرب المنتخب الوطني، حمال بلماضي، أن المباراة التي ستجمع المنتخب بنظيره التانزاني تكتسي أهمية وصعوبة بالغتين، مشيرا إلى أنّ المنتخب عادة ما يجد صعوبات في عدة مواجهات.
قال بلماضي في تصريحات إعلامية أمس الاثنين، قبل سفرية الخضر إلى تنزانيا، أنّ «المنتخب الوطني واجه سابقا نظيره التنزاني في عهد المدرب غوركوف، لقد كانت مباراة صعبة، ونهدف لتحقيق الانتصار لتعزيز موقعنا في الصدارة». وتابع: «نعرف جيدا ما ينتظرنا في العاصمة دار السلام، من المؤكد أن الملعب سيكون مكتظا بالأنصار واللاعبون جاهزون ومركزون جيدا». وأكد المدرب الوطني قبل اقلاع الطائرة انه ركز عمله على الاسترجاع وهو عامل مهم جدا في مثل هذه المواجهات.
و في رده عن سؤال حول منتخب تنزانيا الذي تعادل في خرجته الاولى امام النيجر (1-1) قال بلماضي: «أن منتخب تنزانيا تطور كثيرا مقارنة لما كان عليه في سنة 2019 . تعيش كرة القدم الافريقية نموا ملحوظا في السنوات الاخيرة مستفيدة من المنشآت الرياضية الحديثة التى ساهمت في تحقيق نتائج أفضل من قبل هذه المنتخبات على غرار تنزانيا التى حافظت على العمود الرئيسي لتشكيلتها».
من جهة أخرى، أشاد المدرب الوطني بروح المجموعة الوطنية وعلى وجه الخصوص الثنائي اسلام سليماني ورايس مبولحي الذي يواصل في تقديم الكثير من الخدمات للمنتخب بعد سنوات طويلة أمضاها في التشكيلة الوطنية».
وقال بلماضي، إن المنتخب دائما ما يلعب من أجل إسعاد الجماهير وتحقيق الانتصارات، مؤكدا أن الفوز ضد أوغندا أعطى ثقة للاعبين. وقال بلماضي إن جميع اللاعبين جاهزين لمباراة تنزانيا ما عدا بوداوي الذي يعاني من إصابة خفيفة. وتابع: «في إفريقيا الكرة تطورت كثيرا والمنتخبات لديها قابلية للتطور .. كوادر الفريق يمكنهم تقديم الكثير ومساعدة الجدد». وأضاف: «العلم الجزائري تجده حتى فوق القمر، نلتقي بأنصارنا في كل مكان ونحن نلعب من أجل إسعادهم».
وكان رئيس الفاف بالنيابة محمد معوش، حاضرا بالقاعة الشرفية لمطار هواري بومدين الدولي، أين قام بتوديع المنتخب الوطني الذي سواجه منتخب تنزانيا يوم غد 8 جوان بداية من الساعة 17:00 مساء لحساب الجولة الثانية لتصفيات «كان» كوت ديفوار 2023. ولحساب نفس المجموعة يستقبل منتخب اوغندا نظيره من النيجر بمدينة كيتاندي يوم الاربعاء على الساعة 14:00.

ق ر

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى