الوطني

زيتوني يأمر إطاراته بالتنسيق مع ممثلي المكتتبين وإعداد محاضر جودة السكنات

تحسبا لتسليم عدد معتبر من الشقق في 05 جويلية القادم

أمر المدير العام للوكالة الوطنية لتحسين السكن وتطويره «عدل»، فيصل زيتوني، إطاراته بالتنسيق مع ممثلي المكتتبين، من أجل معاينة سكناتهم والأحياء، وإعداد محاضر تؤكد جودة ونوعية السكنات، وتوفر ضروريات الحياة لا سيما الغاز والماء والكهرباء، مؤكدا أن الوكالة ستكون على موعد من أجل تسليم عدد معتبر من السكنات في ذكرى عيدي الاستقلال والشباب.
أفادت الوكالة الوطنية لتحسين السكن وتطويره «عدل» في بيان لها، بأنه تنفيذا لتوجيهات وزير السكن والعمران والمدينة محمد طارق بلعريبي، الرامية إلى المتابعة الميدانية لمشاريع صيغة البيع بالإيجار المرتقب تسليمها في ذكرى عيدي الإستقلال والشباب عبر مختلف ولايات الوطن، عاين المدير العام للوكالة، فيصل زيتوني، رفقة المدير العام المكلف بمتابعة المشاريع والمدير الجهوي لوكالة «عدل» عنابة، مدى تقدم الأشغال بالقطب الحضري «الحروش»، وعاين أشغال التهيئة الخارجية لموقع 1700 مسكن عدل وموقع 1200 مسكن عدل بذات القطب.
أضافت الوكالة أن المدير العام، دعا إلى بذل المزيد من الجهود والعمل على تسريع وتيرة الأشغال وزيادة ساعات العمل وانتهاج نظام «8x 3» من أجل تحقيق الأهداف المسطرة وتسليم السكنات لمستحقيها في الآجال المحددة، مشيرا إلى أن الزيارات الفجائية والمعلنة التي تقوده إلى مختلف مشاريع صيغة البيع بالإيجار بولايات الوطن، تهدف إلى رفع العراقيل وإلزام مؤسسات الإنجاز برفع وتيرة الأشغال وإضافة ساعات العمل حتى الليل من أجل تدارك التأخر المسجل، مشيرا إلى أن الوكالة ستكون على موعد مع تسليم عدد معتبر من سكنات صيغة البيع بالإيجار في ذكرى عيدي الاستقلال والشباب، ويستدعي ذلك تضافر الجهود لإسعاد المستفيدين.
ودعا المسؤول الأول عن الوكالة، إلى التنسيق مع ممثلي المكتتبين من أجل معاينة سكناتهم والأحياء وإعداد محاضر تؤكد جودة ونوعية السكنات وتوفر ضروريات الحياة خاصة شبكات الغاز والماء والكهرباء.
وخلال الزيارة، التقى المدير مع ممثلي المكتتبين بحضور والية سكيكدة، وتم الاتفاق على طريقة التخصيص، فيما أبدى ممثلو المكتتبين ارتياحهم وثمنوا جهود وكالة عدل والوزارة الوصية، على رأسها وزير السكن والعمران والمدينة نظير الجهود التي يبذلها ميدانيا .

نبيل شعبان

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى