الوطني

الفريق شنقريحة: الشعب الجزائري الموحد تفطن لخلفيات وأبعاد مختلف المؤامرات التي تحاك ضده

شرع رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي الفريق السعيد شنقريحة، اليوم الأربعاء، في زيارة عمل وتفتيش الى الناحية العسكرية الخامسة بقسنطينة،

وفي بيان لوزارة الدفاع الوطني، عقد الفريق لقاء توجيهيا مع مستخدمي الناحية العسكرية الخامسة، أين أشرف على تنفيذ تمرين تكتيكي ليلي بالذخيرة الحية على مستوى الفرقة الاولى المدرعة.

كما أكد الفريق شنقريحة، على أن الشعب الجزائري الموحد قد تفطن لخلفيات وابعاد مختلف المؤامرات التي تحاك ضده في السر والعلن، و استطاع ان يتفادى بحكمة وبصيرة كافة المناورات التي تستهدف نشر الفوضى في البلاد خدمة لأجندات مشبوهة.

و أضاف:”فحفظا لهذه السيادة وصونا لهذا الاستقلال، الذي نستعد للاحتفال بالذكرى الستين لاسترجاعه، تفطن الشعب الجزائري الموحد والأصيل والمتشبع بقيمه الوطنية، لخلفيات وأبعاد مختلف المؤامرات التي تحاك ضده في السر والعلن،”

واردف قائلا:”واستطاع أن يتفادى بحكمة وبصيرة، كافة المناورات التي تستهدف نشر الفوضى بين صفوف الشعب الواحد، ومحاولة تهديد وحدته الترابية والشعبية، وضرب أركان دولته الوطنية، خدمة لأجندات مشبوهة ومرامي مغرضة، وذلكم دليل قاطع آخر، على تماسك شعبنا وتفطنه الدائم لمكائد هؤلاء الأعداء المتربصين”.

الى جانب ذالك، أسدى رئيس الجيش أركان الجيش الوطني الشعبي، توجيهات وتوصيات للفرقة الاولى المدرعة بضرورة مواصلة جهود التحضير القتالي بكل جدية وصرامة.

كما شدد الفريق بالمناسبة، على أنّ النتائج المحققة في الميدان في مجال مكافحة الإرهاب عبر كافة النواحي العسكرية، والتصدي الصارم لكل محاولات تسليحه وتموينه وتمويله، هي نتائج تشهد جميعها على حجم الجهود المخلصة للوطن، التي ما فـتـئ يبذلها الجيش الوطني الشعبي.بتوجيه من رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى