الرياضة

«تحضيراتنا لـ «كان» كانت فوضوية ومواجهتا الكاميرون الأهم في مسيرتي»

مؤكدا أنه يحلم بالمشاركة في المحفل العالمي...بلماضي:

اعترف مدرب المنتخب الوطني، جمال بلماضي، بأن تحضيرات الخضر لنهائيات كأس أمم إفريقيا التي جرت مؤخرا بالكاميرون، كانت كارثية بكل المقاييس، الأمر الذي أثر في حظوظ المنتخب في الحفاظ على لقبه القاري والخروج من الدور الأول.

ل ص

برر الناخب الوطني، جمال بلماضي، إخفاق الخضر في «كان» الكاميرون، بالظروف الصعبة التي عاشها المنتخب قبل انطلاق المحفل القاري، وأوضح بلماضي، في ندوة صحفية نشطها أمس، بسيدي موسى، بأن التحضيرات كانت فوضية مضيفا: «أنا أتحدث عن منتخب الجزائر لأن تحضيرات المنتخبات الأخرى لا تعنينيالسنوات الأخيرة نجحنا في تحقيق نتائج إيجابية لما توفرت الظروف المناسبة، وإخفاق الكاميرون كان نتيجة حتمية لظروف غير مناسبة «. وأبرز بلماضي بأنه في فترة التحضيرات عانى المنتخب من عدة غيابات بعدما أصيب 23 لاعبا بفيروس كورونا مضيفا: «5 عناصر فقط من التشكيلة لم تصب بفيروس كورونا الأمر الذي خلق لنا تعقيدات كبيرة في تحديد التشكيلة، ولم نتوفر على مجموع التعداد طيلة المنافسة» كما أشار بلماضي، إلى أن التعب بدا واضحا على اللاعبين وأضاف: «لم تكن لهم القدرة حتى على الركض، لقد بلغوا حينها مستوى بدني متدني للغاية و هذا الأمر بدا جليا في الحصص التدريبية» . وعلى صعيد آخر، أكد بلماضي، بأن المواجهة المزدوجة التي تنتظر الخضر يومي 25 و29 مارس الداخل أمام الكاميرون في الدور الفاصل المؤهل إلى المونديال تعد الأهم في مسيرته وقال: «ستكون أهم محطة في مسيرتي الرياضية إن لم اقل في حياتي وحياة كل لاعب، لما كنت لاعبا لم يكن لدي الحظ في لعب منافسة كأس العالم وأنا احلم بالمشاركة فيها كمدرب «. كما شدد بلماضي على بلوغ المونديال من أجل الشعب الجزائري، الذي يرغب في مشاهدة منتخبه مجددا في المحفل العالمي.

«الأمور معقدة مع مزدوجي الجنسية»

عرج الناخب الوطني، في ندوته الصحفية التي عقدها أمس، للحديث عن قضية اللاعبين مزدوجي الجنسية، وهي القضية التي كثيرا ما صنعت جدلا كبيرا في الوسط الكروي وعلق قائلا: «لقد تواصلنا معهم جميعا ومع عائلاتهم في أضعف الحالات، وجميعهم يعلم أن هناك منتخب اسمه الجزائر يمكنهم اللعب معه بداية من عوار إلى باقي اللاعبين على الساحة حاليا لكن الأمور معقدة في مثل هذه الحالات

«الكاميرون تحاول التأثير علينا نفسيا باختبار ملعب جابوما»

أكد بلماضي، بأن اختبار الكاميرون ملعب جابوما، لاحتضان مباراة ذهاب الدور الفاصل المؤهل إلى مونديال قطر لم يكن خيارا بريئا مضيفا: «المنتخب الكاميرون اعتاد على الاستقبال في ياوندي، ولكنهم اختاروا جابوما للتأثير علينا نفسيا، باعتبار أننا تملك ذكريات سيئة هناك» وأوضح مدرب الخضر، بأن المنافس يفضل هو الآخر أرضية ميدان جيدة ولكن خيار «جابوما» رغم أرضيته السيئة يؤكد نوايا الكاميرون.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى