الاقتصاد

لجنة برلمانية تحلّ بأم البواقي لتقصي أسباب ندرة الزيت

في انتظار نتائج التحقيق

باشرت لجنة التحقيق والاستعلام حول ندرة المواد الغذائية واسعة الاستهلاك عملها في مرحلة أولى، حيث قامت بزيارة إلى ولاية أم البواقي للوقوف على أسباب ندرة مادة الزيت.

حلّت اللجنة حسب بيان للمجلس بعدما تم تشكيل هذه اللجنة بصفة استثنائية حيث تقوم بزيارت عبر مختلف الولايات لتقصي حقيقة وأسباب ندرة الزيت.
وأوضح المصدر ذاته أن اللجنة حطت رحالها، السبت، بولاية أم البواقي، أين تمت معاينة شركة إنتاج المواد الدسمة ومشتقاتها ”بروليبوس”، وتم الاستماع إلى المشاكل التى تواجه نشاط المصنع الذي ينتج حوالي 450 طن يوميا.
وعن أزمة الزيت في الآونة الأخيرة، أوضح مدير المصنع بارش الشريف أنه طبقا لتعليمات السلطات العمومية، الشركة ساهمت بنجاعة في حلحلة الأزمة بتسخير إمكانات مالية معتبرة بالاستدانة من أجل شراء المادة الأولية التي عرف سعرها ارتفاعا غير مسبوق في الأسواق العالمية، على أساس أن يتم تعويض الشركة وفقا لقوانين الجمهورية، مشيرا في الشأن إلى أن الشركة قاربت على الإفلاس بسبب القروض البنكية التي لم تسدّد نتيجة عدم التعويض.
من جانبه، حرص رئيس اللجنة قوادرية إسماعيل على ضرورة تشجيع المستثمرين المحليين تطبيقا لسياسة رئيس الجمهورية من أجل تشجيع الإنتاج الوطني وتقليص فاتورة الاستيراد، وأشار إلى أن اللجنة لم تبخل في تقديم يد المساعدة لمختلف المستثمرين والصناعيين ومرافقتهم قصد رفع وتيرة التنمية الاقتصادية.
بعد ذلك، تنقل الوفد إلى مختلف المحلات وسط مدينة أم البواقي، أين عاينت اللجنة مدى توفّر زيت المائدة، وكيفية تجاوز الأزمة بعد تضافر الجهود على المستوى المحلي لتوفير هذه المادة الأساسية.
وأبرز رئيس مجلس الأمة صالح قوجيل أن لجنة التحقيق والاستعلام حول ندرة المواد الغذائية واسعة الاستهلاك ستباشر عملها في مرحلة أولى، موضحا خلال ترؤسه اجتماعا توجيهيا لأعضاء اللجنة البرلمانية للاستعلام والتحقيق، أن هذه اللجنة ستبدأ عملها، اليوم، بالولايات الحدودية «تبسة، سوق أهراس، الطارف، النعامة، تلمسان، بشار، أدرار، برج باجي مختار، تمنراست، إن قزام، ورقلة، الوادي، إليزي وجانت”.

لطفي .ع

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى