المنتخب الوطني

الخضر يخيّبون وبلماضي غاضب من بعض اللاعبين

الظروف المناخية الصعبة وسوء أرضية الميدان لا يبررون المستوى

خالف المنتخب الوطني الجزائري، كل التوقعات بعدما فشل في تجاوز عقبة المنتخب السيراليوني المغمور في افتتاح مبارياته في «كان» الكاميرون.
اكتفى الخضر بنقطة وحيدة، من أول لقاءاتهم في رحلة الدفاع عن اللقب القاري المحقق في مصر، وعجز رفقاء «رايس مبولحي» عن تخطي عقبة منتخب سيراليون، الذي يتواجد في المركز 108 في تصنيف «الفيفا» للمنتخبات، وانتهت المباراة الافتتاحية بتعادل سلبي، لم يكن يتوقعه أشد المتفائلين من جانب سيراليون، ومرت التشكيلة الوطنية، في اللقاء الذي لعب أول أمس، بفترات صعبة خاصة في الشوط الأول، بعدما سمحت البداية المتعثرة لأبطال إفريقيا بمنح الثقة للمنافس، الذي بسط سيطرته على أول 45 دقيقة، وقدم المنتخب، أسوأ شوط له على الإطلاق منذ قدوم بلماضي، الذي كان في قمة الغضب من بعض العناصر، التي لم تكن في مستوى الثقة التي وضعها فيها، ورغم وقع الصدمة، إلا أن الخضر لعبوا في ظروف أقل ما يقال عنها أنها كارثية، على أرضية ميدان سيئة إلى جانب ارتفاع الرطوبة ودرجة الحرارة.

الناخب الوطني استدرك أخطاءه في الشوط الثاني
إلى جانب الظروف الصعبة التي لعبت فيها المباراة الافتتاحية، لا يمكن بأي حال من الأحوال إغفال الأخطاء التي ارتكبها بلماضي، في اختياره للتشكيلة الأساسية، وفضل الناخب الوطني، الاعتماد على خطة هجومية محضة وفشل في تعويض الغياب المؤثر لثنائي وسط الاسترجاع «زروقي وبن ناصر» ليجد المنتخب نفسه تائها في الشوط الأول، قبل أن يتدارك بلماضي الأمر سريعا، ومع انطلاق الشوط الثاني، أشرك بن العمري بدلا من بدران في محور الدفاع، للحد من خطورة مهاجمي سيراليون، الذين تميزوا بالاندفاع البدني، قبل أن يقوم عند الدقيقة الـ 60 بإخراج كل من فيغولي وبراهيمي وسليماني، الذي مروا جانبا، وأشرك بن دبكة وبولحية وبونجاح، وهي التغييرات التي قلبت الموازين وجعلت الخضر يسيطرون على المنافس ولكن من دون فعالية.

..ودوّن نقاط قـوة وضعف المنافسين القادمين
تابع الناخب الوطني، جمال بلماضي، رفقة أعضاء طاقمه الفني، أمس، المباراة الثانية عن المجموعة الخامسة بين غينيا الاستوائية وكوت ديفوار، ودون مهندس التتويج القاري، العديد من النقاط حول المنافسين القادمين للخضر، وكله أمل على استغلالها يومي الأحد والخميس المقبلين، من أجل جمع 6 نقاط تجعل المنتخب يتأهل إلى الدور القادم في صدارة المجموعة.

ل ص

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى