الوطني

المحكمة الإدارية ترفض 28 طعنا للمترشحين للمحليات بتيزي وزو

الطعون نهائية غير قابلة للنقض

حكمت المحكمة الإدارية المختصة إقليميا بتيزي وزو، في قضية الطعون المودعة من طرف مترشحي القوائم الانتخابية المشاركة في الانتخابات المبكرة لتجديد أعضاء المجالس الشعبية البلدية والولائية المنظمة بتاريخ 27 نوفمبر المنصرم.
أفادت مصادر مطلعة لـ»المحور اليومي» بأن المحكمة الإدارية أصدرت مساء أول أمس حكمها بخصوص الطعون في النتائج المؤقتة للاستحقاقات الأخيرة، حيث أعلنت رفضها شكلا ومضمونا للطعون المقدر عددها بـ28 طعنا تم رفعها من قبل مترشحي القوائم المستقلة وكذا الأحزاب السياسية، وتتعلق أغلبية الطعون بانتخابات تجديد أعضاء المجلس الشعبي الولائي، رفعت من طرف مترشحي قوائم «تاقماتس»، «أسيرام» وحزب جبهة القوى الاشتراكية. وأضافت المصادر أن قرار المحكمة الإدارية للاستئناف يعتبر حكما نهائيا غير قابل لأي شكل من أشكال الطعن، تطبيقا لما هو وارد في المادة 186 من القانون العضوي المتعلق بنظام الانتخابات الصادر في جانفي 2021، وهو ما يسمح للمجالس المنتخبة المعنية بالطعن في نتائج الانتخابات بتنصيب أعضاء المجالس المنتخبة الحديثة والشروع في مزاولة المهام المسندة لهم طيلة عهدة 05 سنوات كاملة، في انتظار تسوية الصراع القائم في بعض المجالس البلدية المنتخبة حديثا بين منتخبي القوائم الفائزة أو حتى بين منتخبي القائمة الواحدة، والذي تعود أسبابه إلى فحوى مضمون التحالفات المبرمة أو منصب الرئاسة، خصوصا إذا تعلق الأمر بمحاولة انتزاع أحقية ترؤس الهيئة من المترشحين المتصدرين للقوائم الفائزة بالأغلبية المطلقة، أو نتيجة عدم وصول جميع أعضاء القائمة الفائزة إلى تقديم مترشح توافقي لمنصب الرئاسة، كما هو الحال بالنسبة للمجلس الشعبي الولائي بتيزي وزو، حيث لا يزال منصب الرئاسة الذي يعود إلى جبهة القوى الاشتراكية بموجب التحالف الموقع بين كل من القائمتين الحرتين «تاقماتس» و»نداء الشعب» محل نزاع، رغم أن البعض يبايعون الأمين الوطني الأول يوسف أوشيش من أجل تولي المنصب.

أغيلاس ب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى