المنتخب الوطني

الخضر يراهنون على الصدارة لتفادي المغرب

مواجهة مصر «نهائي مصغر» قبل الأوان

يرتقب أن يخوض المنتخب الوطني، غدا الثلاثاء، مواجهة نارية بذكريات الماضي الجميل أمام نظيره المصري، برسم الجولة الثالثة من دور مجموعات كأس العرب.
سيكون أشبال الناخب المحلي، مجيد بوقرة، غدا الثلاثاء، مع واحدة من أصعب المباريات في بطولة كأس العرب، حينما يلتقون بمنتخب مصر، في نهائي قبل الأوان، من أجل تصدر المجموعة الرابعة، وهو الهدف الذي يأمل في تحقيقه كلا المنتخبان باعتبار أنه سيجنب الفائز صدام مرتقب في ربع النهائي أمام منتخب المغرب، المرشح الأبرز لتصدر المجموعة الثالثة، وسيدخل المنتخب الوطني، مباراة الغد أمام الفراعنة بذكريات أم درمان، والتي كان مدرب المنتخب حاليا مجيد بوقرة، أحد أبرز أبطالها، والتقى المنتخب الوطني ونظيره المصري، في نهائيات كأس أمم إفريقيا 2010 بأنغولا وبالضبط في نصف النهائي، وهي المباراة التي خسرها الخضر بسبب ظلم تحكيمي تسبب فيه الحكم المثير للجدل كوفي كوجيا، وسيدخل أشبال بوقرة، لقاء الغد بنية الثأر الرياضي من تلك الهزيمة وتأكيد أحقيتهم بالترشيحات التي صبت في صالحهم قبل انطلاق بطولة العرب.
القرعة لتـــحديد المتصدر في حال التعادل!
شاءت الصدف أن يتقاسم المنتخب الوطني ونظيره المصري، صدارة المجموعة الرابعة بـ 6 نقاط، وهو ما يجعل الحسابات تنطلق مبكرا لحسم هوية المتصدر في حال انتهت مباراة الغد بالتعادل، ولا يتوقف الأمر عند التساوي في النقاط، باعتبار أن الخضر والفراعنة، يتقاسمون أيضا نفس المصير في جميع الحسابات، حيث يملكان نفس رصيد الأهداف بـ 6 لكل منهما كما حافظ المنتخبان على عذرية شباكهما في أول جولتين، ويتساويان أيضا في بند اللعب النظيف، وتحصل المصريون على 3 بطاقات صفراء خلال البطولة، مما يعني خصم 3 نقاط في اللعب النظيف أما المنتخب الوطني، فحصل على بطاقة حمراء واحدة غير مباشرة، مما يعني خصم 3 نقاط أيضا، وعليه فإن القرعة ستكون الفيصل لتحديد المتصدر في حال إنتهاء اللقاء بالتعادل.

ل ص

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى