ثقافة

«هيليوبوليس» في مهرجان القاهرة الدولي بداية من 26 نوفمبر

سيكون معنيا بالمسابقة الرسمية لآفاق السينما العربي

يشارك فيلم «هيليوبوليس» للمخرج جعفر قاسم، في مسابقة آفاق السينما العربية، بمهرجان القاهرة السينمائي الدولي، المزمع تنظيمه بداية من 26 نوفمبر الجاري، وسيكون ذلك تمهيدا لتمثيل العمل الفن السابع الجزائري في مسابقة «أوسكار» بلوس أنجلس الأمريكية شهر مارس من العام القادم.
كشفت إدارة مهرجان القاهرة السينمائي الدولي عن القائمة الكاملة للأفلام المتنافسة ضمن المسابقة الدولية التي ستقام خلال فعاليات دورته الـ 43، والتي من المقرر أن تنطلق في الفترة من 26 نوفمبر الجاري وتستمر حتى 5 ديسمبر المقبل، وينتظر أن يتنافس 13 فيلما في المسابقة الرسمية الدولية، من بينهم الفيلم الجزائري “هيليوبوليس” للمخرج جعفر قاسم، في مسابقة آفاق السينما العربية.
وأعلن المهرجان عن أسماء العروض العالمية والدولية الأولى التي سيقدمها ضمن فعاليات الدورة الـ43، ووصل عدد هذه الأفلام إلى 11 فيلمًا طويلاً مقسما بين 9 أفلام عرض عالمي أول، وفيلمين عرض دولى أول.
وكان مهرجان القاهرة السينمائي قد كشف عن تكريم الفنان كريم عبد العزيز بجائزة فاتن حمامة للتميز.
وينتظر، أن تمنح الأفلام الفائزة الجوائز التالية: “الهرم الذهبي لأحسن فيلم ويمنح للمنتج، الهرم الفضي”جائزة لجنة التحكيم الخاصة لأحسن مخرج”، الهرم البرونزي لأفضل عمل أول أو ثان وتمنح للمخرج، جائزة نجيب محفوظ لأحسن سيناريو، جائزة أحسن ممثل، جائزة أحسن ممثلة، جائزة «هنري بركات» لأحسن إسهام فني.
ويدور هذا الفيلم -المقتبس عن أحداث واقعية- حول شخصية “زيناتي”، أحد ملاك الأراضي ببلدة “هيليوبوليس” بولاية قالمة (شرق الجزائر) وابن «قايد»، الذي تأثر بالأفكار الإدماجية، غير أن ابن “زيناتي” الطالب الشاب يتبنى المطالب المنادية باستقلال الجزائر. ويتخذ الفيلم من تاريخ 1940 بداية لأحداثه يرصد أيضا الأسباب التي أدت لمجازر 8 ماي 1945
ويعتبر هذا العمل الفيلم الروائي التجربة الأولى في الصنف الطويل لقاسم وقد شارك في أدائه ممثلون جزائريون كعزيز بوكروني، مهدي رمضاني، فضيل عسول إضافة إلى ممثلين فرنسيين.
وكانت اللجنة الجزائرية الخاصة بالأعمال المرشحة لتمثيل الجزائر في «أوسكار» قد فصلت في هوية الفيلم الذي سيحمل اسم الجزائر في المسابقة حيث تم رسميا إعادة ترشيح فيلم «هليوبوليس» على حساب فيلم يمينة قيقي «الشقيقات» الذي رشحه أيضا المركز الجزائري لتطوير السينما للمسابقة نفسها.
وانتزع عمل قاسم إجماع اللجنة المذكورة لرئاسة لخضر حمينة، والمتكونة من من بلقاسم حجاج، رشيد بن علال، ياسمين شويخ، سليم عقار وسليم دادا. وكان نفس العمل قد تم ترشيحه في مسابقة 2019 وتم سحبه بسبب عدم استيفائه لشرط العروض التجارية بسبب أزمة كورونا.

ز. أيت سعيد

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى