أخبار الوسط

جمع 60 طن من الخبز المرمي في القمامة خلال 10 أشهر

إلى جانب 2000 طن من الكرتون و30 طن من البلاستيك

أفادت المكلفة بالإعلام على مستوى مؤسسة النظافة لولاية الجزائر «نات كوم» نسيمة يعقوبي بأن المؤسسة تمكنت من جمع أزيد من 60 طن من الخبز المرمي في المزابل بالعاصمة خلال 10 أشهر، وكذا 2000 طن من مادة الكرتون، و30 طن من مادة البلاستيك، مبرزة في الوقت ذاته بأنه عن طريق عملية الفرز التقني هناك مواد قابلة للاسترجاع، وهناك مواد قابلة للاسترجاع من التي يخلفها المواطن، مشيرة بأن المؤسسة وضعت أحياء نموذجية لرفع المواد القابلة لاسترجاع، مقارنة بالأحياء الأخرى.
أضافت المسؤولة بأن المؤسسة خصصت عشر شاحنات لرفع المواد القابلة للاسترجاع من قبل التجار، كما أنها تمر عبر الأحياء لرفع المواد القابلة لاسترجاع على غرار البلاستيك، الكرتون وكذا الخبز.
ورفعت مؤسسة ناتكوم 300الف طن من النفايات المنزلية منذ بداية السنة من الجارية 2021 خلال 75الف دورة قام بها عمال المؤسسة على مستوى الأحياء التابعة لبلديات العاصمة.
وحسب المسؤولة فإن عمال المؤسسة وبإمكانياتها على غرار الشاحنات الكبيرة الحجم قامت بـ 75الف دورة على مستوى الأحياء التابعة لبلديات العاصمة، مبرزة بأن عملية رفع كميات النفايات المنزلية منذ بداية السنة قد خضعت لبرنامج مسطر، مشيرة بأن البرنامج الخاص بموسم الشتاء يختلف عن البرنامج المخصص في فصل الخريف، وكذا عدد الدوريات التي يقوم بها عمال النظافة.
وأضافت المسؤولة بأن المؤسسة قامت بمضاعفة عمليات جمع ورفع النفايات المنزلية خلال شهر رمضان والأعياد نظرا لخاصيتهما وهو ما جعل بالمؤسسة تضاعف حتى الدوريات للعمال من أجل الحفاظ على نظافة الأحياء بالعاصمة، وأبرزت المتحدثة بأن المؤسسة قامت خلال السنة ضاعفت من عمليات كنس الشوارع الثانوية والرئيسة بالعاصمة لتفادي انسداد البالوعات خلال تساقط الأمطار وتسرب المياه اليها.
وأوضحت نسيمة يعقوبي بخصوص مشروع الفرز الانتقائي الذي مس 8 أحياء في إقليم نشاط المؤسسة بالعاصمة، حقق نجاحا غير متوقع، وبنسبة 90 بالمئة، وذلك بفضل العملية التحسيسية وإشراك المواطنين في هذه العملية. وفي هذا الصدد أكدت المتحدثة في تدخلها على ضرورة الانتقال الى تعميم الفرز الانتقائي، لتثمين أكبر نسبة من النفايات، مشيرة، الى أن كمية كبيرة من الكرتون والبلاستيك تفرزها المراكز التجارية، فضلا عن النفايات القابلة للاسترجاع الناتجة عن العائلات الجزائرية.

مليكة. ح

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى