الوطني

حرس السواحل يكثف من خرجاته لمواجهة استفحال ظاهرة «الحرڤة»

تجنيد فرق خاصة على مدار 24 ساعة لرصد عمليات الهجرة غير الشرعية

إنقاذ 13 «حراڤا» وانتشال 04 جثث إثر انقلاب قارب

كثفت قوات الجيش الوطني الشعبي، من جهودها للتصدي لظاهرة الهجرة غير الشرعية، بعد تزايد محاولات «الحرقة» وتسجيل العديد من حالات الغرق خلال محاولتهم العبور إلى الضفة الأخرى، أين تمكنت وحدتي بحث وإنقاذ تابعتين للمجموعة الإقليمية لحراس السواحل بالجزائر ومروحية بحث وإنقاذ تابعة للقوات البحرية، من إنقاذ 13 مهاجرا غير شرعي وانتشال أربع جثث لمهاجرين آخرين غرقوا إثر انقلاب قاربهم على بعد 16 ميلا بحريا شمال مدينة الجزائر.
ضاعفت مصالح حرس السواحل للجيش الوطني الشعبي، من طلعاتها وخرجاتها لمواجهة موجة الهجرة غير الشرعية القياسية التي عرفتها مختلف سواحل الجزائر خلال الأشهر الاخيرة خاصة سبتمبر، أين تمكنت وحدتي بحث وإنقاذ تابعتين للمجموعة الإقليمية لحراس السواحل بالجزائر ومروحية بحث وإنقاذ تابعة للقوات البحرية، من إنقاذ 13 مهاجرا غير شرعي وانتشال أربعة جثث لمهاجرين آخرين غرقوا إثر انقلاب قاربهم على بعد 16 ميلا بحريا شمال مدينة الجزائر، حسب بيان لوزارة الدفاع الوطني، وأضاف ذات المصدر، إن هذا التدخل يعكس الجهود التي تبذلها قواتنا البحرية في إطار تنفيذ مختلف مهامها في عرض البحر وكذا الحفاظ على سلامة مواطنينا، أين جندت فرق خاصة تقوم بدوريات على مدار 24 ساعة لإيقاف «الحراقة» والاهتمام بهم وإرجاعهم لأرض الوطن لتجنبا لتسجيل «كوارث»، حيث تؤكد أرقام الجيش الوطني الشعبي حول مكافحة الهجرة غير الشريعة سعيها لمحاربة الظاهرة التي تعرف ارتفاعا خلال هذه الفترة من السنة بعد تزايد حالات غرق مهاجرين سريين، خلال محاولتهم العبور إلى إسبانيا وإيطاليا، على متن قوارب متهالكة، ما دفعها لاستخدام كل الوسائل في مراقبة سواحلها، لرصد عمليات الهجرة غير الشرعية، إضافة إلى تسخير مروحيات القوات البحرية، التي كانت تستعمل عادة لإنقاذ المهاجرين، حيث عرف منحنى محاولات الشباب بلوغ الضفة الأخرى من المتوسط تطورا كبيرا خلال فصل الصيف، حيث تظهر بيانات وزارة الدفاع الوطني على موقعها الرسمي، أن مصالح وحدات حرس الحدود أحبطت محاولة الهجرة بطريقة غير شرعية لـ 1277 شخص منذ الفاتح سبتمبر الماضي وإلى غاية 13 أكتوبر الجاري.

اسامة سبع

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى