ثقافة

وزيرة الثقافة والفنون تشرف على انطلاق الموسم الدراسي

مؤسسات التكوين الثقافي العالي

أعطت وزيرة الثقافة والفنون وفاء شعلال من تيبازة، أول أمس، إشارة إنطلاق الموسم الدراسي 2021 /2022 بمؤسسات التكوين الثقافي العالي.
في كلمة ألقتها لدى إشرافها بالمدرسة الوطنية العليا لحفظ وترميم الممتلكات الثقافية بتيبازة رفقة وزير التعليم العالي والبحث العلمي عبد الباقي بن زيان، أكدت شعلال أن قطاعها يحرص على مرافقة وتدعيم خريجي المؤسسات التكوينية التابعة لقطاع الثقافة من أجل ولوج عالم الشغل من خلال مختلف أجهزة دعم تشغيل الشباب.
أضافت أن الوزارة تحرص على مرافقة الشباب المبدع الحائز على شهادات تكوين عالية في قطاع الثقافة والفنون من خلال عدة مؤسسات تحت الوصاية لادماجهم في عالم الشغل و كذا إفادتهم من تربصات ودورات تكوينية على غرار الديوان الوطني لتسيير واستغلال الممتلكات الثقافية المحمية.
واشارت مسؤولة مبنى «هضبة العناصر» إلى أن قطاعها يولي ملف تثمين الموارد البشرية أهمية بالغة وهذا سيسمح له, حسبها، بأن يلعب «دورا محوريا في الإقتصاد الثقافي وكذا في جلب السواح».
بالمناسبة، دعت الوزيرة، الطلبة والإطارات الذين حضروا مراسم إفتتاح الموسم الدراسي الى إيلاء أهمية بالغة للتاريخ معتبرة ذلك «ضرورة لأي شعب حتى يتمسك بثقافته ويدافع عنها ويجعل منها مؤثرة وفاعلة وقادرة على مواجهة أي غزو أو إختراق أو محاولة للتشويه والتقليل من شأنها».
وقالت في هذا الشأن «إننا نعيش في زمن يحاول البعض أن يقلل من شأن تاريخنا وثقافتنا وهويتنا وإنتمائنا وخصوصياتنا وإمتدادنا في التاريخ الإنساني وإسهامنا في البناء الحضاري عبر الأزمنة والعصور, وهي المحاولات اليائسة البائسة التي أبانت عن قصر في نظر أصحابها وضيق في أفقهم معتقدين أن تصرفات طائشة عابرة مرتبطة بوضعهم الداخلي المتأزم وبمواعيد تهمهم يمكن أن تزرع الشك في شعب تمسك عبر الأجيال بهذا الموروث الحضاري المشرق والمشوق».
وجددت بالمناسبة الدعوة الى التشبث بالهوية الثقافية التي – كما قالت- «يعد التنوع فيها ثراء يسمح بوجود ثقافة متأصلة و متفتحة منفتحة على الآخر في ظل الثقافة الإنسانية.»
وقامت الوزيرة بالمناسبة بزيارة المركز العربي للآثار الذي يحتضن مؤقتا مقرات عدد من المؤسسات التكوينية التابعة لقطاعها على غرار المدرسة الوطنية العليا لحفظ وترميم الممتلكات الثقافية بتيبازة.

ق.ث

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى