ثقافة

ثلاثة مواعيد نهاية العام الشهر الجاري ومطلع العام القادم

عصاد يكشف عن برنامج المحافظة السامية للأمازيغية

تسعى المحافظة السامية للأمازيغية لاستكمال العام بنشاطات مختلفة تندرج ضمن الأجندة التي تم تعليقها بسبب الوضع الوبائي، وقد كشف الأمين العام سي الهاشمي عصاد عن ملتقي وطني للكتاب الأمازيغي الذي ستفتتح فعالياته، الأسبوع المقبل، إلى جانب لقاء اخر حول الخريطة اللسانية الأمازيغية في الجزائر، مع برمجة حفل تسليم جائزة رئيس الجمهورية للأدب واللغة الأمازيغية والذي يتزامن مع احتفالات «يناير».
يتعلق الأمر، حسب ما أوضحه عصاد، خلال نزوله ضيفا على منتدى «المجاهد»، بالملتقى الوطني للكتاب الأمازيغي، ملتقى وطني آخر حول الخريطة اللسانية الأمازيغية في الجزائر، وحفل تسليم جائزة رئيس الجمهورية للأدب واللغة الأمازيغية في طبعتها الثانية.
وفيما يخص الملتقى الوطني للكتاب الأمازيغي، أشار المتحدث إلى أنه «سينظم من 11 إلى 14 أكتوبرالجاري بجامعة عبد الرحمن ميرة بعاصمة الحماديين بجاية، وسيشارك فيه أكثر من مئة كاتب وباحث ومختص في مجال اللغة والثقافة الأمازيغية، كما ستعرض الكتب التي سيقترحها أصحاب دور النشرفي 37 جناحا».
وعن الملتقى الوطني الخاص بالخريطة اللسانية الأمازيغية في الجزائر، أوضح عصاد أنه «ستجري فعالياته من 23 إلى 25 أكتوبر بأدرار بمشاركة 29 محاضرا من أهم الجامعات الجزائرية».
أضاف المسؤول المذكور أن هذا الملتقى، المنظم بالشراكة مع الأكاديمية الإفريقية للغات، سيتطرق إلى عدة محاور أهمها «تنوع الخريطة اللسانية الأمازيغية» و»جهود الدولة لوضع إطار قانوني لترقية اللغة الأمازيغية»، «المقاربات المعرفية لدراسة المتغيرات اللسانية في الجزائر» و»واقع وآفاق التنوع اللساني في الجزائر».
أما فيما يتعلق بالطبعة الثانية لجائزة رئيس الجمهورية للأدب واللغة الأمازيغية، التي أسست بموجب مرسوم رئاسي مؤرخ في 19 أوت 2020، أفاد عصاد أن مراسيم تسليمها «ستتزامن هذه السنة مع الاحتفاليات الخاصة بالسنة الأمازيغية (يناير) وستجرى في عاصمة الأهقار تامنغست».
ولدى تطرقه إلى وضع الكتاب الأمازيغي، أكد الأمين العام للمحافظة السامية للأمازيغية ضرورة «الاهتمام أكثر» بهذا الكتاب من طرف دور النشر العمومية والخاصة، معلنا من جهة أخرى أن الهيئة الثقافية التي يشرف على شؤونها أصدرت هذا العام «27 عنوانا جديدا ستشارك بها في الصالون الدولي للكتاب».
عن وضع تدريس اللغة الأمازيغية، أكد المتحدث «أهمية تأسيس لجنة مشتركة بين المحافظة السامية للأمازيغية ووزارة التربية الوطنية من أجل التكفل ببعض المشاكل البيداغوجية المطروحة في تلقين اللغة الأمازيغية في المؤسسات التعليمية».

ق.ث

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى