محاكم

إيداع 08 متهمين من «الماك» في قضية جمال بن اسماعيل وحرائق تيزي وزو

تم تقديمهم أمام محكمة سيدي امحمد أول أمس

أمر قاضي التحقيق بالغرفة الثالثة بمحكمة سيدي أمحمد، بإيداع ثمانية متهمين رهن الحبس المؤقت على ذمة التحقيق، يتقدمهم صحافي بيومية وطنية ناطقة بالفرنسية، بعد أن وجهت لهم تهم ثقيلة تتعلق بجناية إنشاء وتأسيس وتنظيم جماعة أو منظمة إرهابية أو تخريبية الغرض منها ارتكاب أفعال إرهابية، وجناية وضع النار عمدا مما أدى إلى موت أشخاص.

قدمت فرقة الدرك الوطني لتيزي وزو أول أمس، المتهمين الموقوفين الجدد في قضية مقتل جمال بن اسماعيل والحرائق التي شهدتها ولاية تيزي وزو وولايات أخرى من الوطن أمام وكيل الجمهورية لذات المحكمة، ليتم بعدها إحالتهم على قاضي التحقيق، حيث خضعوا للتحقيق وفق محاضر رسمية، وأمر قاضي التحقيق بالغرفة الثالثة بمحكمة سيدي امحمد، بإيداع ثمانية متهمين رهن الحبس المؤقت على ذمة التحقيق، يتقدمهم صحافي بيومية وطنية ناطقة بالفرنسية، بعد أن وجهت لهم تهم ثقيلة تتعلق بجناية إنشاء وتأسيس وتنظيم جماعة أو منظمة إرهابية أو تخريبية الغرض منها ارتكاب أفعال إرهابية، وجناية وضع النار عمدا مما أدى إلى موت أشخاص، إذ كشف بيان لصالح الدرك الوطني عن وقائع مثيرة بخصوص قضية مقتل جمال بن اسماعيل والحرائق التي شهدتها ولاية تيزي وزو وعدد من ولايات شرق الوطن، الشهر المنصرم، حيث قادت التحريات إلى تورط 16 مشتبها به بولايتي تيزي وزو وببجاية، تم توقيفهم تباعا، كما أسفرت التحقيقات أيضا عن ثبوت تورط 11 مشتبها آخر في الوقائع، من بين الموقوفين سابقا في قضية قتل المرحوم جمال بن اسماعيل. وحسب البيان، فإن المشتبه بهم ينشطون ضمن الجماعة الإرهابية «الماك»، إذ ثبت تورطهم في إضرام النيران بغابات تيزي وزو ومناطق أخرى من أرجاء الوطن، كما كانوا على اتصال مباشر مع رئيس التنظيم المدعو فرحات مهني، استنادا لأدلة تقنية وعلمية دقيقة، إلى جانب عملاء خارج الوطن، كانوا يخططون لزرع حالة اللاأمن وسط السكان لضرب وحدة واستقرار الوطن.

أسامة س

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى