الوطني

بلعريبي يكشف عن تسليم «كوطة» جديدة من شهادات التخصيص في أكتوبر

طالب بتسوية عقود سكنات مختلف الصيغ وبيع محلات وكالة «عدل»

•تطبيق إلكتروني جديد لتمكين 06 آلاف مكتتب «عدل2» من دفع الشطر الأول

أمر وزير السكن والعمران والمدينة طارق بلعريبي، المدير العام لوكالة «عدل» فيصل زيتوني، بتسريع وتيرة إنجاز مختلف المشاريع بشكل يمكّن من تسليم شهادات التخصيص شهر أكتوبر المقبل، وإنشاء تطبيق إلكتروني يمكّن ما يقارب 06 آلاف مكتتب «عدل2» قبلت طعونهم ولم يدفعوا الشطر الأول، من التسجيل والتحضير لتحميل أوامر الدفع ابتداء من الغد.

أوضحت وزارة السكن والعمران والمدينة في بيان لهان، أن المسؤول الأول على رأس القطاع محمد طارق بلعريبي، ترأس في مقر دائرته الوزارية لقاء ضمّ الإطارات المركزية للوزارة، وكذلك المدير العام المكلف بتسيير الوكالة الوطنية لتحسين السكن وتطويره «عدل» بالإضافة إلى المدراء الجهويين للوكالة.
وأضافت الوزارة، أنّ اللقاء استهلّ بعرض قدمه المدير العام لوكالة «عدل» فيصل زيتوني تطرق خلاله إلى رزنامة المكتتبين المعنيين بدفع الشطر الأول ممن قبلت طعونهم وسبق لهم التسجيل سنة 2013، لذلك أسدى الوزير تعليمات بضرورة النظر في كافة الملفات والتأكد من معالجتها على المستوى الوطني.
من جهة أخرى، أمر بلعريبي المدير العام لوكالة «عدل» بإنشاء تطبيق إلكتروني يمكّن المكتتبين المسجلين سنة 2013 والذين قبلت طعونهم ولم يدفعوا الشطر الأول ولم تتمكن الوكالة من الاتصال بهم، من التسجيل في القاعدة الإلكترونية والتحضير الفوري لفتح المنصة، بغية تمكين ما يقارب 6000 مكتتب من تحميل أوامر الدفع يوم 16 سبتمبر الجاري.
أما فيما يخص شهادات التخصيص، فقد أمر الوزير بتسريع وتيرة إنجاز المشاريع بشكل يمكّن من تسليمها الشهر المقبل، مشيرا إلى أن المكتتب الذي ينتظر مسكنه أو شهادة تخصيصه لا تهمه لا المشاكل الإدارية ولا التقنية لذلك من الضروري تضافر كل الجهود والمضي قدما نحو تحقيق مزيد من الإنجازات خدمة لمكتتبي وكالة «عدل» والمؤسسة الوطنية للترقية العقارية المكلفة بتسيير مشاريع الصيغة السكنية الترقوي العمومي «أل بي بي».
واختتم الوزير اللقاء بإسداء تعليمات لتسوية عقود السكنات في مختلف الصيغ السكنية وبيع جميع محلات وكالة «عدل» على الصعيد الوطني وفق الشروط المنصوص عليها قانونا.

نبيل شعبان

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى