الحدث

الوصاية تُسخر الفنادق لاستقبال المرضى وتعليمات بإحصاء الاحتياجات من الأكسجين

بن بوزيد يصف الوضعية بالمقلقة ويطمئن بإتاحة أكثر للقاحات بداية من الغد

الجزائر تستقبل أجهزة الأكسجين من الصين واعتماد متعامل آخر في الإنتاج

تستعد وزارة الصحة بالتنسيق مع عدد من المؤسسات السياحية لتجهيز الفنادق الكبرى بغرض استقبال المرضى المصابين بكورونا في الولايات المتضررة، بعد إعلان تشبع معظم المؤسسات الاستشفائية، وارتفاع غير مسبوق لعدد المصابين، حيث وصف المسؤول الأول عن القطاع البروفيسور عبد الرحمن بن بوزيد الوضعية بالمقلقة، مطمئنا في الوقت نفسه جميع المواطنين بتوفير اللقاحات بكمية أكبر بداية من الغد. أما فيما يتعلق بإشكالية نقص الأكسجين بالمستشفيات، فكشف الوزير عن إضافة متعامل خاص آخر في إنتاج هذه المادة الحيوية قريبا، إضافة إلى اقتناء أجهزة لتوليد الأكسجين من دولة الصين، مع استحداث خلية أكسجين، لمراقبة إنتاج وتوزيع واستهلاك الأكسجين.
دعا وزير الصحة والسكان، البروفيسور عبد الرحمان بن بوزيد، إلى تحضير الفنادق وتجهيزها لاستقبال المرضى المصابين بفيروس كورنا، وهي الخطة البديلة التي سبق أن لمحت الوصاية لاعتمادها في حال إعلان تشبع المؤسسات الاستشفائية، وهو ما حصل بعد ثبوت عدم القدرة على استقبال مزيد من المرضى، في ظل محدودية الأسرّة المخصصة للعلاج. وكخطوة أولى، أبرز بن بوزيد أن الجيش بدوره منح فندقا بسعة 120 سرير ببن عكنون، وهو المنتجع الذي فتح أبوابه للمرضى الذين يحتاجون إلى 10 لتر من الأوكسجين.

وحول الوضع الصحي، اعتبر المسؤول الأول عن القطاع الصحي في الجزائر، أن الوضعية الوبائية في البلاد باتت مقلقة إلى حد بعيد، داعيا بخصوص ذلك المواطنين للتحلي باليقظة، فيما يتم حاليا التحضير لرفع درجة اليقظة من طرف الوزارة لمواجهة الوضع الصحي المستجد، وهو ما أكده أمس خلال اجتماعه مع مديري الصحة عبر الولايات الذين أمرهم بتحيين المعلومات حول احتياجات كل ولاية من الأوكسجين، وذلك عبر الأرضية الرقمية لخلية الأوكسجين التي تم إنشاؤها مؤخرا من طرف الوزارة الأولى، لغرض تسهيل إتاحة هذه المادة الحيوية في الوقت المناسب، والحفاظ على صحة وحياة المصابين، مبرزا على وجه الخصوص أنه ينتظر أن يدخل متعامل خاص في إنتاج هذه المادة الحيوية قريبا، إضافة الى اقتناء أجهزة لتوليد الأوكسجين من دولة الصين، ستصل إلى الوطن قبل بداية الأسبوع المقبل.
وبخصوص الأمور المتعلقة بعملية التلقيح، أكد بن بوزيد أنّ مصالحه ستمضي في عملية التلقيح ضد كورونا، مشددا على أن التطعيم ضد الفيروس التاجي هو الحل الوحيد حاليا، في إطار الوضع الصحي الذي تعرفه البلاد، موضحا أنه ينتظر تلقيح عدد كبير من السكان ابتداء يوم غد توازيا مع وصول شحنة جديدة من اللقاحات من دولة الصين.

عبد الغاني بحفير

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى