المنتخب الوطني

فيغولي مرشح للعودة إلى «الليغا» الإسبانية

فيما تسعى أندية الخليج لإغرائه ماليا

يتجه الدولي الجزائري، سفيان فيغولي، للعودة إلى الليغا الاسبانية، التي غادرها قبل 5 سنوات من الآن، في ظل إصرار فريق بلد الوليد على ضمه في الميركاتو الصيفي.
عاد الحديث في الوسط الإعلامي الإسباني، عن رغبة نادي بلد الوليد في التعاقد مع لاعب الخضر سفيان فيغولي، الذي بات غير مرغوب فيه في ناديه التركي غلطة سراي، المرتبط معه بعقد لصيف 2022، وذلك، بعدما رفض سوسو، في وقت سابق تخفيض راتبه السنوي الذي يبلغ 3.8 ملايين أورو، وهو ما أغضب إدارة الفريق التركي لتقرر منعه من المشاركة في آخر 6 جولات من الموسم، وأكدت تقارير صحفية اسبانية وتركية، بأن بلد الوليد يتابع باهتمام وضع فيغولي تحسبا لضمه إلى صفوفه الموسم المقبل، إلى جانب أوغسبورغ الألماني المهتم هو الآخر بخدمات خريج مدرسة غرونوبل، إلا أن الصحافة الاسبانية أكدت بأن فيغولي قد يفضل العودة إلى الليغا التي يعرفها جيدا بعدما تألق فيها ما بين 2010 و2016 بألوان ألميريا وفالنسيا، وفي المقابل، يملك لاعب الخضر، حسب الصحافة التركية، عروض مغرية من أندية خليجية، لم تكشف عن هويتها، إلا أنها ذكرت، بأن هذه الأندية اقتربت من محيط الدولي الجزائري من أجل جس نبضه حول إمكانية التحاقه ببطولات الخليج.

ل ص

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى